مدام سالى فاتحه الكام لحبيبها وفاشخه رجليها وعماله